أمراض الباطنية

التكنولوجيا مع التقدم العلمي في ظروف اليوم تسمح ببدء التشخيص المبكر والعلاج الصحيح وفق الاختبارات المعملية (الدم، البول، البراز، إلخ)، الفحوصات الإشعاعية (الأشعة السينية، التصوير بالرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي، الموجات فوق الصوتية)، الإجراءات بالمنظار (تنظير القولون، تنظير المثانة، تنظير المعدة، إلخ)، قياس كثافة العظام، تخطيط كهربية القلب واستخدام طرق مثل تخطيط صدى القلب. يتولى قسم أمراض الباطنية جميع إجراءات التشخيص والعلاج للمرضى البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاما، حيث يوفر تقديم الخدمات على مدار 24 ساعة دون انقطاع ويراقب بعناية المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة (مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، فرط شحميات الدم، الفشل الكلوي، إلخ). كما يقوم بفحص ومتابعة الأشخاص الذين لديهم عامل خطر معين من المرض دون أي شكاوى.

 

الأمراض التي تم تشخيصها وعلاجها في قسم أمراض الباطنية؛

 

* أمراض الجهاز التنفسي العلوي والسفلي:

التهابات الجهاز التنفسي هي أمراض معدية شائعة في أشهر الشتاء وتنقسم إلى نوعين هي عدوى الجهاز التنفسي العلوي والسفلي. غالبا ما تسمى الأمراض المعدية في الجهاز التنفسي العلوي نزلات البرد وتؤثر على مناطق الأنف والحلق. غالبا ما يتم تشخيص فاشيات الإنفلونزا مع ارتفاع درجة الحرارة خاصة في فصل الشتاء، من قبل أطباء أمراض الباطنية. التهابات الجهاز التنفسي السفلي هي حالة أكثر خطورة. حيث تؤثر على القصبات الهوائية والشعب الهوائية والرئتين.

 

الأمراض المعدية:

تدخل العديد من الأمراض المعدية في مجال قسم أمراض الباطنية بالإضافة إلى التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل التهاب الشعب الهوائية والتهاب البلعوم والتهاب الجيوب الأنفية والعديد من الأمراض المعدية مثل التهابات المسالك البولية والتهابات الجلد والتهاب الكبد (التهاب الكبد) والإسهال وأمراض التهابات العظام والمفاصل والأمراض الطفيلية والأمراض المنقولة جنسيا والأنفلونزا وداء البروسيلات. حيث أن أخصائي أمراض الباطنية لديه المعرفة والمهارات اللازمة لتشخيص هذه الأمراض وتنظيم علاجها.

 

* ارتفاع ضغط الدم

يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم في الشرايين أعلى من المعتاد. إذا كان هذا الضغط مرتفعا، فإنه يضر بالقلب والدماغ والكليتين والعيون. يجب أن يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 120 ملم زئبقي وضغط الدم الانبساطي أقل من 80 ملم زئبقي. يتم منع تلف الأعضاء الحيوية عن طريق مراقبة وعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم في قسم أمراض الباطنية.

 

*مرض السكري

مرض السكري من النوع 2 هو الأكثر شيوعا لدى البالغين. مرض السكري من النوع 1 أكثر شيوعا في الأعمار الصغيرة وحتى في مرضى الأطفال. ينظم قسم أمراض الباطنية خطط العلاج والمتابعة لجميع مرضى السكري من النوع 1 والنوع 2. حيث يأخذ جميع الاحتياطات لمنع تلف الأعضاء وينظم خطط تغذية المرضى. بالإضافة إلى ذلك، يدير أخصائيو أمراض الباطنية عملية وصف وإعداد التقارير لجميع الأدوية المستخدمة في علاج هذا المرض.

 

* أمراض الغدة الدرقية

هرمون TSH الذي يتم إفرازه من الدماغ يوفر تحفيز الغدة الدرقية، وتوفر الغدة الدرقية توليف أهم هرمونات T3 و T4 للجسم. تحتوي هرمونات الغدة الدرقية التي تفرز من الغدة الدرقية في منطقة الرقبة على العديد من الوظائف المهمة، خاصة تنظيم معدل التمثيل الغذائي في الجسم. عدم الكفاية أو الافراط في الغدة الدرقية له عواقب سلبية عديدة على عملية التمثيل الغذائي. حيث يؤدي نقص النشاط إلى الشكاوى مثل اكتساب الوزن، الوذمة، تساقط الشعر، بحة في الصوت، الإمساك، إلخ، بينما يؤدي فرط النشاط الى التعرق والخفقان، وفقدان الوزن، والإسهال وغيرها. يتم تشخيص وعلاج جميع أمراض الغدة الدرقية بنجاح ويتم إعداد خطط العلاج في قسم أمراض الباطنية.

 

الزيادة في دهون الدم مثل الكوليسترول والدهون الثلاثية

يتسبب النظام الغذائي غير الصحي وغير المنتظم في زيادة الوزن وعندما يقترن بالاستعداد الوراثي، تزداد مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول وتزداد حالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. يقوم قسم أمراض الباطنية بتقييم اختبارات الدم لهؤلاء المرضى وينظم علاجهم ويقدم توصيات بشأن التغذية.

 

* أمراض الجهاز الهضمي مثل الكبد والمعدة والمرارة

أمراض الكبد (الأمراض مثل التهاب الكبد، والدهون، وتليف الكبد، والكيس، وما إلى ذلك)، وأمراض المعدة والأمعاء (الارتجاع المعدي المريئي، والتهاب المعدة، والقرحة، والتهاب القولون، إلخ)، وأمراض المرارة (حصى وطين المرارة، والتهاب المرارة، وما إلى ذلك. ) هي الأمراض التي تقع ضمن اختصاص أمراض الباطنية وتعتبر أمراض شائعة جدا. يتم تنظيم العلاجات مثل الأدوية والتغذية وتغيير نمط الحياة في علاج هذه الأمراض من قبل أخصائيي أمراض الباطنية.

 

* أمراض الرئة

يوفر قسم أمراض الباطنية تنظيم تشخيص وعلاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن والالتهاب الرئوي ومرض الانسداد الرئوي المزمن والتي تؤثر على الحياة الاجتماعية للعديد من المرضى الذين يعانون من ضيق التنفس.

 

* أمراض الكلى

تتم إزالة الجزيئات الضارة الناتجة عن عملية التمثيل الغذائي في الجسم عن طريق الكلى. حيث أن عدوى الكلى، وتشكيلات الحصوات، والخراجات، والقصور الحاد أو المزمن هي مشاكل صحية خطيرة تحتاج إلى علاج مبكر ويمكن أن تتطور إلى تلف دائم للأعضاء. يتم إجراء العلاج العام ومتابعة المرضى الذين يتقدمون إلى المؤسسات الصحية بشكاوى حول الكلى في عيادات أمراض الباطنية.

 

* فقر الدم وأمراض الدم الأخرى

السبب الأكثر شيوعا لفقر الدم والذي يظهر كثيرا في قياسات تعداد الدم، هو عدم كفاية تناول معادن الحديد وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك في الجسم نتيجة للتغذية غير الكافية وغير المتوازنة. كما أن فقر الدم المتوسطي واضطرابات تخثر الدم والنزيف وأمراض نخاع العظام تقع ضمن اختصاص وحدات أمراض الباطنية ويتم علاجها في هذه العيادات.

 

* أمراض الروماتيزم

الأمراض الروماتيزمية تشمل الروماتيزم في الأنسجة الرخوة (الألم العضلي الليفي)، هشاشة العظام (التكلس)، التهاب المفاصل الروماتويدي، مرض النقرس، مرض بهجت، حمى البحر الأبيض المتوسط ​​العائلية والروماتيزم المفصلي الحاد حيث يجب استشارة عيادات أمراض الباطنية خلال مراحل التشخيص والعلاج. يتم توجيه المتابعة الروتينية والعلاجات البسيطة في عيادات أمراض الباطنية ويتم التوجيه إلى عيادات الروماتيزم عند الضرورة.

 

* أمراض الجهاز العضلي والهيكل العظمي

تصيب آلام العضلات والمفاصل العديد من الناس في المجتمع. يتم علاج ومتابعة الألم المرتبط بالجهاز العضلي والهيكل العظمي الذي يحدث في أجزاء مختلفة من الجسم في وحدات أمراض الباطنية. بالإضافة إلى ذلك، يجب استشارة عيادات أمراض الباطنية لعلاج هشاشة العظام الذي يعتبر مرض شائع في المرضى كبار السن. يتم توفير المتابعة الروتينية والعلاجات البسيطة في عيادات أمراض الباطنية ويتم التوجيه إلى أطباء العلاج الطبيعي أو أطباء العظام عند الضرورة.